Skip links

بعد العثور عليها بشاطىء المرونة: علاج سلحفاة بحرية نادرة وإعادة إطلاقها في البحر

أعلنت وزارة البيئة والتغير المناخي ممثلة في ادارة تنمية الحياة الفطرية عن العثور على سلحفاة بحرية نادرة من نوع “ريدلي الزيتونة” بشاطئ المرونة، وذلك بعد جنوحها للشاطئ.

تم نقل السلحفاة إلى شاطئ فويرط بإشراف مفتشي وزارة البيئة والتغير المناخي، حيث تم تقديم الإسعافات الأولية لها، ومعالجة بعض الجروح وإزالة  وازالة الكائنات البحرية الملتصقة بها مثل البرنقيليات ( النو)، كما تم أخذ قياسات ووزن السلحفاة والتأكد من نوعها (ريدلي الزيتونة) ثم إطلاقها إلى البحر بعد التأكد من سلامتها وقدرتها على السباحة.

جدير بالذكر أن السلاحف البحرية التي ترتاد شواطئ قطر هي بالدرجة الأولى صقرية المنقار، وقد تم بشكل نادر تسجيل السلاحف الخضراء جلدية الظهر ، ذات الراس الكبيرة، ولكن السلحفاة من نوع ريدلي الزيتونة تعتبر من الحالات النادرة التي يتم رصدها في سواحل الدولة.

وتكررت في الآونة الأخيرة حالات الإبلاغ عن السلاحف المصابة والجانحة في مناطق مختلفة بالدولة، ويتم إسعافها والتأكد من سلامتها في مقر مشروع السلاحف بشاطئ فويرط، ومن ثم يتم إعادة إطلاقها في البحر.

يُذكر إنه تم الابلاغ عن السلحفاة من قبل احد المواطنين، وبهذه المناسبة تتقدم ادارة تنمية الحياة الفطرية بخالص الشكر والتقدير للمواطن الكريم على تعاونه ومساهمته في الحفاظ على البيئة البحرية .