Skip links

وزير البيئة والتغير المناخي يزور معرض سهيل الدولي للصقور

قام سعادة الشيخ د.فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغير المناخي صباح اليوم (الثلاثاء) بزيارة إلى معرض كتارا الدولي للصيد والصقور السادس سهيل 2022، أطلع خلالها على مجموعة الصقور و مختلف المعروضات من أنواع الأسلحة والمستلزمات الخاصة بالصيد والقنص والرحلات والتخييم التي تحملها النسخة السادسة من المعرض. كما اطلع على جناح الوزارة واستمع من القائمين على المعرض إلى شرح عن المحتويات المعروضة من قبل 180 شركة محلية ودولية من مختلف أقطار العالم، متخصصة في مجال الصقارة ومتعلقاته.

 

كما قام سعادة الوزير بإهداء درع للدكتور خالد بن إبراهيم السليطي رئيس اللجنة المنظمة للنسخة السادسة لمعرض كتارا الدولي للصيد والصقور “سهيل 2022” والمدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” .

 

وبهذه المناسبة، قال السيد فرهود الهاجري مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة البيئة والتغير المناخي أن هذه المشاركة التي تعد الأولى لوزارة البيئة والتغير المناخي عرض إنجازات الوزارة من خلال الجناح وتعريف الجمهور بالدور التوعوي لحماية البيئة والمحافظة عليها واستدامتها وتسهيل إجراءات استيراد الصقور للمشاركة في المعرض واستلام طلبات إصدار وثائق الصقور , طباعة وتسليم الوثائق لأصحابها من خلال البوت, واستلام طلبات شهادة إعادة التصدير ، طباعة وتسليم طباعة شهادة إعادة التصدير الصقور المشاركة في المعرض .

 

وقد شهد المعرض حضورا كبيرا ومشاركة واسعة من (180) شركة محلية وإقليمية ودولية متخصصة في أسلحة الصيد ومستلزمات الصيد والصقور والرحلات، تمثل دولة قطر و(20) دولة من مختلف القارات، إلى جانب مشاركة عدد من الوزارات والهيئات والجهات الرسمية التي تسجل حضورها البارز من خلال ما تقدمه من تسهيلات كبيرة وخدمات متميزة ونوعية.

جدير بالذكر أن الوزارة ممثلة بإدارة العلاقات العامة وإدارة تنمية الحياة الفطرية وإدارة المحميات الطبيعية وإدارة المحميات الخارجية وإدارة الحماية البرية شاركوا في النسخة السادسة من معرض كتارا الدولي للصيد والصقور “سهيل 2022″، ويستمر حتى العاشر من سبتمبر الجاري.


ويتضمن جناح الوزارة المشارك بالمعرض ، عرض إنتاج طيور الحبارى، وتقديم إنتاج المحميات الخارجية من الحباري سواء في داخل قطر أو خارجها ، حيث يتم إنتاج الطيور والحيوانات المهددة بخطر الانقراض بهدف المحافظة عليها وإطلاقها في البرية، كما تقوم إدارة المحميات الطبيعية بتعريف الجمهور باتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض المعروفة اختصاراً باتفاقية سايتس CITES، وهي اتفاقية تحت إشراف الأمم المتحدة ، تنظم التجارة الدولية بين الدول الأطراف في بعض أنواع الكائنات البرية المهددة بالانقراض وقد انضمت إليها دولة قطر في عام 2001